الرئيسية » أخبار تقنية » شاب مغربي يطور لغة برمجية تعتمد على الدارجة المغربية

شاب مغربي يطور لغة برمجية تعتمد على الدارجة المغربية

[divide style=”2″]

حمزة، هو واحد من الشباب المغاربة الذين يشتغلون على تقديم إضافات نوعية في عالم المعلوميات، استطاع تطوير لغة برمجية تشتغل بالدارجة المغربية، كما أبدع واجهة رسومية interface graphique غيّرت من شكل الويندوز بشكل كلي، وتمكّن من تطوير نظام خاص بالذكاء الاصطناعي سيتيح للمستخدِم في المستقبل القريب أن يطرح الأوامر على نظام “لينكس” بالدارجة المغربية، ويستجيب هذا الأخير دون أي مشاكل.

files

حمزة بوراحيم يبلغ من العمر 18 سنة فقط، من مواليد مدينة تارودانت، يدرس في فرنسا في مدرسة متخصصة بالنظم المعلوماتية بمدينة لافال، حصل على شهادة البكالوريا شعبة العلوم الرياضية ‘ب’ من ثانوية بعين السبع الدار البيضاء، شارك في مجموعة من الندوات المتعلقة بالأمن المعلوماتي، وبرز اسمه بشكل كبير في المنتديات الإلكترونية المتعلقة بمثل هذه الأغراض.

files (2)

فلأجل تسهيل اللغة البرمجية، وتقريب المغاربة من منطوق المعلوميات، طوّر حمزةلغة برمجية بالدارجة المغربية تُمكّن كل مستخدِم من كتابة كلمات بالدارجة تعطي نفس نتيجة الاشتغال باللغة الفرنسية أو الإنجليزية :” أحيانا ننسى اللغة البرمجية التي تعلمناها لأنها ليست من صميم منطوقنا اليومي، لذلك يمكن الآن أن نتذكر بسهولة لغة البرمجة على نظام C، مادامت بالدارجة المغربية” يقول حمزة.

files (1)

عمل حمزة لم يتوقف عند إبداع لغة برمجية جديدة، بل إنه طوّر نظاماً أسماه ب”أزول”، أي التحية الأمازيغية المعروفة، قام من خلاله بتغيير الواجهة الرسومية للويندوز بشكل تام، فإن كان تصميمها قريب للغاية من نظام لينكس، فإن شكلها يتطابق بشكل كبير مع الويندوز، وبالتالي فهي تستجيب لرغبات الكثير من المستخدمين الذين استهوتهم واجهة لينكس، لكنهم أرادوها أن تكون داخل الويندوز.

 

وفي إنجاز آخر، وبعد أن استطاع تطوير برنامج معلوماتي يجعل نظام لينكس يُطبّق الأوامر المنطوقة باللغة الفرنسية، يعتكف حمزة وصديق له من أجل إصدار نسخة جديدة تتجاوب مع الأوامر المنطوقة بالدارجة المغربية، وهو المشروع الذي وصل إلى خطواته الأخيرة وسيخرج إلى عالم المعلوميات في الأشهر القادمة، كما أنه لن يكون مشروعه الأخير في ما يتعلق ب”الذكاء الاصطناعي” الذي يستجيب لما هو منطوق، بل سيقدّم مشروعا آخر خاصا باللغة الأمازيغية في الاتجاه نفسه.

يعمل حمزة حالياً مع مختبر للأمن المعلوماتي بفرنسا، ويقضي جزءاً كبيراً من وقته في سبر أغوار نظام إدارة محتويات يُوّفر حماية للمستخدِم أفضل من النظم المعروفة حالياً ك”جوملا” و”وورد برس”، الهدف من هذا النظام الجديد حسب حمزة، هو تجاوز كل تلك الثغرات التي ظهرت في سابقيه والتي كانت تمكّن الهاكرز من تهديد مئات المواقع.

[divide style=”2″]

المصدر

[divide style=”2″]

عن NewT3ch.Net

مدير مدونة التقنية.نت .